مُنْتَدَيَات مُلْتَقَى الاحِبَّة


乂مُرَحِّبا بِك فِي مُنْتَدَيَات مُلْتَقَى الاحِبَّة乂

عزيزي الزائر نرحب بك للتسجيل معنا

بضغط زر تسجيل في الاسفل

وان كنت عضوا نرحب بك لتسجيل الدخول



 
الرئيسيةاليوميةالبوابةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولس .و .جالعاب
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
هل أنت ممن يستثمر أوقات الفراغ بقراءة الكتب ؟
نعم
46%
 46% [ 58 ]
لا
22%
 22% [ 28 ]
احيانا
32%
 32% [ 41 ]
مجموع عدد الأصوات : 127
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الجزء بالعربية متوسط شهادة تلخيص دروس فوتوشوب صورة الفقير العربية التعليم تحميل فرعون للسنة جميع رواية الشوارد كتاب ملخص مولود السنة اللغة الاولى التضخم الجزائر القناص
المواضيع الأخيرة
» صور الممثلة الجزائرية سارة لعلامة
الخميس 22 سبتمبر 2016, 09:49 من طرف Glimmer of hope

» نكتة الزوجة المكروهة
الإثنين 11 أبريل 2016, 19:39 من طرف Glimmer of hope

» تحميل رواية la femme d'hubert- - marianne heneriet
الخميس 07 أبريل 2016, 19:50 من طرف Glimmer of hope

» تحميل رواية Nedjma للكاتب كاتب ياسين
الخميس 07 أبريل 2016, 19:31 من طرف Glimmer of hope

» تحميل رواية انت لي لمنى المرشود
الخميس 07 أبريل 2016, 19:22 من طرف Glimmer of hope

» تحميل رواية احببتك أكثر مما ينبغي.
الخميس 07 أبريل 2016, 19:16 من طرف Glimmer of hope

» تحميل كتاب Maggie a girl of the streets
الخميس 07 أبريل 2016, 19:08 من طرف Glimmer of hope

» حريرة الحوت و الكروفات
الخميس 07 أبريل 2016, 18:23 من طرف Glimmer of hope

» فوائد الكركم
الخميس 07 أبريل 2016, 18:16 من طرف wander

» اللازانيا .
الخميس 07 أبريل 2016, 17:58 من طرف Glimmer of hope

عداد الزوار
مُنْتَدَيَات مُلْتَقَى الاحِبَّة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  


شاطر | 
 

 ۞۞ فقر الدم لدى كبار السن يرفع احتمالات الوفاة ۞۞

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Glimmer of hope
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1453
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 21
الموقع : الجزائر
المزاج المزاج : so sad

مُساهمةموضوع: ۞۞ فقر الدم لدى كبار السن يرفع احتمالات الوفاة ۞۞   السبت 24 أبريل 2010, 10:51

حري بكبار السن إبداء اهتمام أكبر بحالة فقر الدم لو تم تشخيصها لديهم، لأن الأمر لا يرتبط فقط بالشعور بالإرهاق وسرعة التعب مع بذل المجهود بشكل عام، أو زيادة احتمالات آلام الذبحة الصدرية وهبوط القلب لدى مرضى القلب بشكل خاص، بل إن الدراسات الصادرة هذا الشهر من الولايات المتحدة والتي تابعت حالة هؤلاء المرضى لمدة طويلة وجدت أن الأنيميا أو فقر الدم يرفع من معدلات الوفيات لدى كبار السن بالذات مما يستدعي اهتماما بمنع حصولها أصلاً عبر الوقاية من مسبباتها والحرص على علاجها إن حصلت.

في العدد الأخير من مجلة أرشيفات الطب الباطني الصادرة عن الرابطة الأميركية للطب الباطني عُرضت أربع دراسات تتعلق بمرض فقر الدم وأسبابه ونتائج الإصابة به على المدى البعيد. إحداها طرحت بشكل جدي ولأول مرة النتائج بعيدة المدى لتأثير فقر الدم لدى كبار السن ومراجعة تعريفه لبيان نسبة الهيموغلوبين المؤثرة. ومن المعروف أن قوة خلايا الدم الحمراء في نقل الأوكسجين من الرئة إلى أعضاء الجسم جميعها تعتمد على توفر ثلاثة أمور أهمها وجود مادة الهيموغلوبين داخل الخلايا الحمراء بنسبة طبيعية والتي تعمل كمراكب شحن لنقل الأوكسجين وثانياً كفاءة عمل الهيموغلوبين في استيعاب الأوكسجين والمعتمدة على سلامة بنية تركيبه الكيميائي وثالثاً انتفاء وجود مركبات كيميائية تنافس الأوكسجين في شغل «مقاعد مراكب» الهيموغلوبين وبالتالي تقلل من فرصة تزويد أعضاء الجسم به.

و الدراسات الطبية التي أشارت إلى انتشار حالة فقر الدم بين كبار السن كثيرة لكن قلة منها حاولت معرفة تأثير ذلك على مستقبل صحة هؤلاء الناس. وبحسب تعريف منظمة الصحة العالمية فإن حالة فقر الدم تشخص حينما تكون نسبة الهيموغلوبين لدى النساء أقل من 12 غراما لكل ديسيلتر (أي في كل عُشر اللتر الواحد من الدم أو لكل 100 مللي لتر)، ولدى الرجال أقل من 13 غراما لكل ديسيلتر.

و حينما قام الدكتور يل زاكاي من كلية الطب بجامعة فيرمونت في بيرلنغتتون بدراسة حالة فقر الدم لدى حوالي 6000 شخص من البالغين في الولايات المتحدة ومتابعة تطورات مستقبل حالتهم الصحية لمدة تزيد على 11 سنة، خاصة موضوع حصول الوفيات بينهم، وتبين له من البحث ونتائجه أن وجود فقر الدم بحسب تعريف منظمة الصحة العالمية أو تدني نسبة الهيموغلوبين يؤديان إلى ارتفاع معدل الوفيات بغض النظر عن أي عوامل مرضية أخرى أي أنه عامل مستقل في رفع هذه الخطورة على حد قوله. وأضاف بالمحصلة فإن مجرد تدني نسبة الهيموغلوبين وليس فقط تدنيه إلى الحد الذي تصنفه منظمة الصحة العالمية كأنيميا هو عامل مستقل في رفع معدلات الوفيات لدى كبار السن. والمجالات المستقبلية للبحث ستكون ضرورة تحديد نسبة الهيموغلوبين الضار الوصول إليها بشكل أوضح لدى كبار السن خاصة ودراسة أسباب هذه الحالة لديهم وتأثير كل من الأسباب على نسبة الوفيات بشكل أدق والأهم متابعة التأثير الإيجابي لعلاج فقر الدم على تقليل نسبة الوفيات.

و القضية التي تطرحها الدراسة تحتاج إلى تأمل متأن من الناس ومن الأطباء فلم تعد النظرة إلى فقر الدم بريئة كما تدل عليه هذه الدراسة الدقيقة وأيضاً ملاحظة الخبرة العملية لدى العديد من الأطباء، ولذا فإن تعليق الدكتو جيري سبيفاك من كلية الطب بجامعة جون هوبكنز في بالتيمور وهو أحد أعضاء هيئة تحرير المجلة العلمية لرابطة الطب الباطني الأميركية على هذه الدراسة والدراسات الثلاث الأخرى المنشورة في العدد الأخير منها، هو قوله الأنيميا عادة هي أثر يظهر نتيجة لمرض آخر، ومعالجة السبب هي أنجع وسيلة للشفاء منها، لكن الأمر لدى كبار السن يختلف لأن غالب الحالات تنجم عن أمراض مزمنة كالفشل الكلوي أو الالتهابات المزمنة أو الأورام أو فشل نخاع العظم، وكلها في الحقيقة تحصل بمصاحبة تقدم العمر وهي عصية في الاستجابة للعلاج، وتأتي الأنيميا لتزيد من مضاعفات هذه الأمراض المسببة لها. لذا فإن من المهم على حد قوله معرفة هل هناك من أثر إيجابي لعلاج فقر الدم بحد ذاته لدى هذه المجموعة من الناس، خاصة على إبطاء تطور الأمراض المزمنة وتحسين مستوى نشاط الحياة اليومية وإطالة بقاء الحياة بشكل عام. والسبب في أهمية بحث هذه الجوانب كما يقول هو أن مؤشرات عدة تقول إن نسبة كبار السن ستتضاعف في الربع قرن القادم.

وكانت مجموعة من الباحثين البريطانيين قبل عدة أسابيع قد نشرت في «مجلة الخلية» نتائج أبحاثهم حول كيفية امتصاص الجسم للحديد في الغذاء. ونقص الحديد في الجسم كما يقول فريق البحث من جامعة كنغز كوليدج اللندنية هو اكبر مشاكل التغذية الصحية وهو سبب 20% من حالات فقر الدم لدى النساء في بريطانيا، والحديد على حد قولهم هو أقل العناصر المعدنية توفراً في وجبات الطعام البريطانية المعتادة. والدراسة بينت أن هناك بروتيناً معيناً في خلايا امتصاص الغذاء في الأمعاء يسهل عملية امتصاص الحديد من مصادره الحيوانية كما في اللحوم، ويطرح الدكتور أندرو ماكاي الباحث الرئيس في الدراسة إمكانية استخدام منتج دوائي يحتوي على هذا البروتين كعامل مساعد لتسهيل امتصاص الحديد وبالتالي ضمان علاج حالات الأنيميا الناتجة عن نقصه بشكل أفضل، الأمر الذي أيده فيه البروفسور تيري لابان السكرتير العلمي للمجمع البريطاني لأمراض الدم. والسبب في هذا الاهتمام بما يعين الأمعاء على امتصاص الحديد أن هناك حالات كثيرة يتم فيها تزويد المرضى بالحديد سواء عن طريق الأغذية أو الأدوية بيد أن نسبة الهيموغلوبين لا تتحسن وجانب من هذا هو نتيجة لتدخل عوامل عدة تعيق امتصاص الحديد.

و من جانب آخر تناولت عدة دراسات سابقة بعض نتائج فقر الدم على القلب وعرضت أن نقص إمداد عضلة القلب بالأوكسجين نتيجة الأنيميا مع نقص إمداد العضلة أصلاً بالدم نتيجة تضيقات الشرايين يزيد المشكلة، كما هو متصورٌ عقلاً، فلا غرو أن انتكاس حالات هبوط وضعف القلب وحالات الذبحة الصدرية غير المستقرة تزداد مما يرفع من معدلات الحاجة إلى دخول المستشفيات للعلاج بما يحمله ذلك من تكاليف مالية وما تمثله هذه الانتكاسات من مخاطر صحية. لكن بعض الدراسات عرضت أيضاً ما يعلل عدم تحسن الحالة الصحية للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة ومن الأنيميا أيضاً وهو الإعاقة البدنية وعدم الرغبة والقدرة على ممارسة النشاط البدني سواء أكان على هيئة التمارين الرياضية من المشي والهرولة أو كان على هيئة الحركة والنشاط البدني المجرد والبسيط. وفي دراسة من إيطاليا وأخرى من الولايات المتحدة نشرتا العام الماضي والذي قبله والتي تمت فيها متابعة مرضى الأنيميا من كبار السن لمدة تزيد على أربع سنوات تبين أن احتمالات ضعف النشاط البدني وضعف العضلات واحتمال الإقعاد يرتفع بنسبة تتجاوز الضعفين بمراحل لدى كبار السن ممن هم مصابون بفقر الدم حتى لو لم يشك من أي أمر آخر. و لذا علقت الدكتورة برندا بينينكس من جامعة فيريجي بأمستردام في هولندا على بحثها المنشور في عدد مايو 2004 من مجلة مجمع الشيخوخة الأميركي قائلة إن هذا يهدد بشكل مباشر قدرة كبار السن على الاعتماد على أنفسهم في العناية بأنفسهم وتدبير شؤون حياتهم، وعلى الأطباء أن يهتموا بمن يعانون منهم من الأنيميا حتى لو لم يظهر عليهم أي مرض، وأضافت قائلة إن على كبار السن عدم تصور أن التعب وتدهور قدرات المجهود البدني هما أمور طبيعية مع الشيخوخة، بل يجب عليهم إخبار الطبيب متى ما أحسوا بهذه الأعراض البسيطة كي يتمكن من بحث الأسباب وعلاجها. و أوضحت الدراسة أن في إيطاليا واحداً بين كل عشرة أشخاص متقدمين في العمر لديه فقر دم، والنسبة في أميركا تقارب هذا لدى البيض وترتفع إلى أكثر من 17% لدى الملونين. وقالت الدكتورة لندا كارموسينو من المركز الطبي بجامعة ناساي بولاية نيويورك : إنه من المهم أن يتنبه المرضى إلى أن فقر الدم هو مؤشر لوجود مرض خفي ويجب البحث عن السبب. وهذا يعيدنا إلى ما عرضته في ملحق الصحة للشرق الأوسط قبل أسبوعين حول الشيخوخة وأن أكثر ما يتصوره البعض بأنه أمر طبيعي مع تقدم العمر هو ليس كذلك من وجه النظرة الطبية اليوم.

مشكلة فقر الدم تطال الكبار والصغار من الذكور والإناث ومنتشرة في العالم سواء منها المجتمعات المتقدمة أو غير ذلك، لكن الفرق هو في بعض الأسباب لا في كلها، وأهمها سوء التغذية الذي وإن كان السبب فيه الفقر في بعض مناطق العالم فإن ضعف محتوى العناصر الغذائية الهامة من المعادن والفيتامينات للوجبة الغذائية هو سبب شائع في العالم أجمع ولا علاقة له بالفقر أو الغنى. بل إن الأغذية المحتوية علي العناصر الغذائية المهمة كالمعادن والأملاح والفيتامينات متوفرة في أرخص المنتجات الغذائية الطبيعية والمتوفرة في كل مكان تقريباً. وكان هناك مصطلح وصفي تستخدمه بعض المراجع الطبية تصف حالات فقر الدم نتيجة تناول وجبة «توست وشاي» أي اقتصار كبار السن على خبز التوست المحمص أو الشابورة أو الكعك كما لدينا في المنطقة العربية مع الشاي أو القهوة فقط كوجبات إفطار أو عشاء.

* أسباب فقر الدم الغذاء سبب وعلاج للأنيميا، فلو نظرنا نجد أن فقر الدم له سببان رئيسيان، الأول غذائي نتيجة عدم توفير وجبات الطعام للمواد الأولية الأساسية لنخاع العظم كي يتمكن من النجاح في عمليات تكوين وصناعة خلايا الدم الحمراء ومحتوياتها من مادة الهيموغلوبين، والثاني دعونا نسميه أسباباً غير غذائية.

إذا ما تحقق قطع أسباب فقر الدم نتيجة سوء التغذية برفع محتوى الوجبات الغذائية من المواد النافعة كالحديد وفيتامين فوليت وبي ـ 12 فإن كثيراً من أسباب ظهور الأنيميا تختفي.

الأسباب غير الغذائية لا تقل أهمية أو انتشاراً لكنها أكثر تعقيداً ويمكن تصنيفها إلى عدة مجموعات:

ـ زيادة التسريب: بمعنى أن تكون هناك منافذ يتسرب من خلالها الدم إما بشكل جلي كالنزيف أو العمليات الجراحية، أو بشكل غير منظور كحالات قروح والتهابات وسرطان الجهاز الهضمي كالمعدة والأمعاء. ولذا فإن البحث عن السبب هنا غاية في الأهمية.

ـ تكسر خلايا الدم الحمراء: وهنا طيف واسع من الأسباب يشمل كل مكان في الجسم يمر من خلاله الدم وتتعرض خلاله خلايا الدم الحمراء إلى الارتطام بما يؤدي تكسيرها، سواء أكانت هناك أسباب محلية كوجود صمام معدني مزروع في مكان أحد صمامات القلب التالفة والمستبدلة جراحياً أو كوجود تضخم في الطحال مما يعطي مجالاً أكبر لإرهاق خلايا الدم الحمراء أثناء لزوم الجريان من خلاله، الأمر الذي يكسر أو يتلف نسبة لا يستهان بقدرها من خلايا الدم الحمراء أو كوجود أورام سرطانية غنية بالشرايين.

هذا بالنسبة لخلايا الدم أن تكون هناك أسباب تتعلق بالبنية والمحتويات المكونة للخلايا الدموية الحمراء تجعلها قابلة للكسر بسهوله كما في الحالات الوراثية لأمراض هيموغلوبين الدم كالأنيميا المنجلية Sickle cell anemia والثلاسيميا Thalassemia أو ما تسمى بأنيميا البحر المتوسط وغيرها، أو خلل في الأنزيمات اللازمة لحياتها كاضطرابات أنزيم جي-6 بي دي G-6-PD deficiency.

ـ ضعف الإنتاج: تُصنع غالب خلايا الدم الحمراء بكل ما تحتويه من مركبات كيميائية وأهمها الهيموغلوبين في نخاع العظم. والحديد أساس في بناء الهيموغلوبين، وفيتامينات الفوليت وبي ـ12 مهمة في نضج نمو الخلايا الحمراء واكتسابها الحجم الطبيعي الصغير، ذلك أن نضج نمو هذه الخلايا يعني فيما يعنيه تحول حجمها من خلايا كبيرة إلى خلايا أصغر وأنضج. من هنا فإن الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد تؤدي إلى ظهور خلايا دم حمراء قليلة المحتوى من الهيموغلوبين، ولذا يبدو شكلها باهت اللون وصغير الحجم جداً نظراً لقلة محتواها من مادة الهيموغلوبين الحمراء. بينما الأنيميا الناتجة عن نقص الفيتامينات المتقدمة تبدو فيها خلايا الدم الحمراء أكبر حجماً نظراً لعدم نضج نموها بشكل كامل.

لكن هذا الأمر ليس هو السبب وحده في ضعف إنتاج نخاع العظم لخلايا الدم الحمراء، بل هناك حالات عدة يتدني هذا الأمر فيها، منها: تأثر نخاع العظم ببعض المواد الكيميائية، سواء منها الأدوية كعلاجات السرطان أو المركبات الأخرى الملوثة للبيئة أو الالتهابات الفيروسية أو التهابات اضطرابات المناعة الذاتية كمرض الذئبة الحمراء أو التعرض للمواد المشعة، فيحصل كسل بالغ لنخاع العظم أو عدم قدرته على إنتاج الدم Aplastic anemia.

وبسبب وجود أمراض مزمنة كالسرطان أو التهاب روماتزم المفاصل rheumatoid arthritis أو التهابات القولون أو الفشل الكلوي وغيرها من الحالات التي تصاحبها عدة عوامل كنقص هورمون إريثروبوتين المحفز لنخاع العظم الذي تفرزه الكلى عادة، فإنه بالنتيجة تحصل حالة تدعى الأنيميا المصاحبة للأمراض المزمنة Anemia of chronic disease، وهي من أصعب الحالات فهماً وعلاجاً.

كما أن تعرض نخاع العظم لانتشار الأورام الليمفاوية وأورام الدم بذاته (اللوكيميا) ينتج عنه تلف كثير من كمية مادة نخاع العظم، وبالتالي تقل القدرة على إنتاج كميات كافية من خلايا الدم بأنواعها ومنها الخلايا الحمراء.

من كل ما تقدم نلحظ أن هناك حالات يجب الاهتمام بها بمسألة فقر الدم كسوء التغذية واضطرابات الأمعاء والحيض والحمل ووجود الأمراض المزمنة المتنوعة الأسباب واضطرابات الوراثة، والوقاية كما يقول المنطق أساس في منع حصولها وظهور مضاعفاتها.

* فحوصات الأنيميا لتشخيص أسباب المرض إن الفهم المتأني لطبيعة عمل الطبيب وخدمات المستشفيات، خاصة أقسام المختبرات تُسهم إلى حد بالغ في تقبل المريض للمتابعة ولدواعي ترتيب الفحوصات الطبية التي ينصح بها الطبيب بغية الوصول إلى تشخيص سبب المرض ومتابعة أثر العلاج.a الأنيميا كحالة مرضية يسهل تشخيص وجودها لأن كل المطلوب هو إجراء تحليل الدم العادي عبر أخذ عينة قليلة من الدم وإدخالها إلى جهاز التحليل ثم ظهور النتائج خلال دقائق لمعرفة نسبة كمية هيموغلوبين الدم وتركيزه داخل الخلية الحمراء الواحدة وأيضاً حجم الخلايا الحمراء، إضافة إلى عدد ونسبة كل نوع من خلايا الدم البيضاء وعدد الصفائح الدموية. هذا التحليل كاف لمعرفة هل هناك فقر دم أم لا، وما هو حجم خلايا الدم الحمراء كي يفرق الطبيب بين قائمة أسباب مجموعات فقر الدم فقط. لكن هذا لا يكفي لمعرفة السبب أو الأسباب تحديداً، ونقول أسباباً، لأن معرفة أحدها والاقتصار على علاجه لا يكفي، إذْ ربما هناك أسباب أخرى لن يجدي علاج واحد منها دون الآخر. لذا يبدأ الطبيب والمريض رحلة التحري عن الأسباب التي قد تطول أو تقصر، بمعنى أن بعض التحاليل خاصة لدى الأطفال أو صغار السن من البالغين توصلنا إلى السبب مباشرة ولدى البعض الآخر قد تتعدد الفحوصات، وهنا تظهر براعة الطبيب في توجيه الفحوصات حسب ما يظهر له من الأسئلة التي يطرحها على المريض ونتائج الفحص السريري ونتائج تحليل الدم المبدئي الذي تقدم أو إضافة تعليق طبيب الدم على مشهد مسحة للدم عبر المجهر لتحديد شكل خلايا الدم الحمراء.

لتشخيص وجود نقص الحديد مثلاً تجرى تحاليل لحديد الدم عبر تحديد نسبته في الدم التي غالباً لا تعطي فكرة واضحة، لذا تفحص مدى رغبة مواد نقل الحديد في الدم، فلو كانت المؤشرات تدل أن لديها رغبة عارمة فإن نقص وجود الحديد غالب على الظن، وكذلك تحليل نسبة شكل من أشكال الحديد والذي يعكس مدى توفره ليس في الدم، بل في نخاع العظم، فلو قلت نسبته كان هذا مؤشراً على قلة وجود الحديد في الجسم ونخاع العظم بالذات.

ثم بعد هذا يكون النظر في سبب نقص الحديد إن ثبت أنه السبب، وهنا قد تجرى فحوصات للجهاز الهضمي أو غيره.

ولتحديد وجود نقص في الفيتامينات تجرى تحاليل لمعرفة نسبتها في الدم كما في فيتامين بي12 أو في خلايا الدم الحمراء كما في الفوليت.

و في حالة الاشتباه بوجود تكسر لخلايا الدم الحمراء فإن هناك مؤشرات عدة منها شكل الخلايا أثناء فحصها بالمجهر وارتفاع نسبة مواد معينة في الدم إما من ضمن مكونات خلايا الدم الحمراء أو نتيجة تحلل الهيموغلوبين كمادة البيلوربين، أو ظهور مؤشرات تدل على نشاط مفرط لنخاع العظم لدرجة ارتفاع نسبة الخلايا الحمراء الفتية وغير الناضجة.

بعد هذه المرحلة تأخذ الفحوصات مرحلة أعمق عبر دراسة تركيب الهيموغلوبين ذاته حال الاشتباه بوجود أمراض الدم الوراثية، أو أخذ عينة من نخاع العظم لإجراء التحاليل عليها لمعرفة وضع المصنع من ناحية سلامة ظروفه وتوفر المواد الأولية له وغيرها من الجوانب التي بمجملها يمكن معرفة هل هناك من خلل في الصناعة لخلايا الدم الحمراء أو لا.

وهناك قائمة أخرى قد يلزم إجراؤها وقد تطال أعضاء أخرى لا علاقة ظاهرية لها بالدم كالغدد والكلى والجهاز الهضمي وغيره.

عملية الفحوصات مهمة وتحتاج صبراً وأناة للوصول إلى السبب ونجاح العلاج، ومن المهم تنبه المريض لهذا الأمر

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elimene.mam9.com
๑héàrt wàntéd๑
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 05/11/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: ۞۞ فقر الدم لدى كبار السن يرفع احتمالات الوفاة ۞۞   السبت 14 أبريل 2012, 15:45





اذا غبت و لم تجدوني
هذه مشاركاتي فتذكروني
و اذا مت فاعذروني
ساكون في قبري فادعولي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
۞۞ فقر الدم لدى كبار السن يرفع احتمالات الوفاة ۞۞
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُنْتَدَيَات مُلْتَقَى الاحِبَّة :: ¨°o.O(..المنتديات الثقافية..)O.o°¨ :: الثقافة والمعلومات العامة-
انتقل الى: