مُنْتَدَيَات مُلْتَقَى الاحِبَّة


乂مُرَحِّبا بِك فِي مُنْتَدَيَات مُلْتَقَى الاحِبَّة乂

عزيزي الزائر نرحب بك للتسجيل معنا

بضغط زر تسجيل في الاسفل

وان كنت عضوا نرحب بك لتسجيل الدخول



 
الرئيسيةاليوميةالبوابةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولس .و .جالعاب
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
هل أنت ممن يستثمر أوقات الفراغ بقراءة الكتب ؟
نعم
46%
 46% [ 58 ]
لا
22%
 22% [ 28 ]
احيانا
32%
 32% [ 41 ]
مجموع عدد الأصوات : 127
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
كتاب بالعربية مولود الاولى فرعون شهادة الجزائر فوتوشوب تحميل الجزء متوسط دروس السنة صورة الشوارد للسنة التضخم جميع رواية التعليم الفقير اللغة ملخص تلخيص القناص العربية
المواضيع الأخيرة
» صور الممثلة الجزائرية سارة لعلامة
الخميس 22 سبتمبر 2016, 09:49 من طرف Glimmer of hope

» نكتة الزوجة المكروهة
الإثنين 11 أبريل 2016, 19:39 من طرف Glimmer of hope

» تحميل رواية la femme d'hubert- - marianne heneriet
الخميس 07 أبريل 2016, 19:50 من طرف Glimmer of hope

» تحميل رواية Nedjma للكاتب كاتب ياسين
الخميس 07 أبريل 2016, 19:31 من طرف Glimmer of hope

» تحميل رواية انت لي لمنى المرشود
الخميس 07 أبريل 2016, 19:22 من طرف Glimmer of hope

» تحميل رواية احببتك أكثر مما ينبغي.
الخميس 07 أبريل 2016, 19:16 من طرف Glimmer of hope

» تحميل كتاب Maggie a girl of the streets
الخميس 07 أبريل 2016, 19:08 من طرف Glimmer of hope

» حريرة الحوت و الكروفات
الخميس 07 أبريل 2016, 18:23 من طرف Glimmer of hope

» فوائد الكركم
الخميس 07 أبريل 2016, 18:16 من طرف wander

» اللازانيا .
الخميس 07 أبريل 2016, 17:58 من طرف Glimmer of hope

عداد الزوار
مُنْتَدَيَات مُلْتَقَى الاحِبَّة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  


شاطر | 
 

 موجة حر غير مسبوقة بالعالم.. والشرقية الأكثر "معاناة" بالسعودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Glimmer of hope
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1453
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 21
الموقع : الجزائر
المزاج المزاج : so sad

مُساهمةموضوع: موجة حر غير مسبوقة بالعالم.. والشرقية الأكثر "معاناة" بالسعودية   السبت 31 يوليو 2010, 13:18

يشهد العالم موجة غير مسبوقة من الحر الشديد هذا الصيف، اذ تتوقع مراكز
أرصاد أمريكية أن يكون هذا العام هو الأشد حرارة منذ نحو 150 عاماً. وفي
الليالي الماضية





يشهد
العالم موجة غير مسبوقة من الحر الشديد هذا الصيف، اذ تتوقع مراكز أرصاد
أمريكية أن يكون هذا العام هو الأشد حرارة منذ نحو 150 عاماً. وفي الليالي
الماضية وصلت درجة الحرارة إلى 39 درجة مئوية في أغلب مناطق السعودية بعد
منتصف الليل، ويزداد الأمر صعوبة في المنطقة الشرقية التي يصنفها خبراء
الطقس على أنها الأكثر تأثراً بارتفاع درجات الحرارة، لاسيما مع ازدياد
الرطوبة بشكل لا يطاق


وتبدو
الأمور مرشحة لتكون أكثر صعوبة مع انتصاف شهر تموز (يوليو) وحتى أواخر شهر
آب (أغسطس)، حيث يؤكد الخبير في الأرصاد الجوية وعلم الفلك، صالح بن عثمان
الصالح، أن درجة الحرارة ستكون في ارتفاع خلال السنوات المقبلة.


وقال
لـ"العربية.نت" إن "المنطقة تمر حالياً بمنخفض جوي في جنوب وغرب السعودية
وهو ما يؤدي إلى سحب الرياح من المناطق الحارة من الشرق والجنوب، وهذا يؤدي
بدوره إلى ارتفاع درجة الحرارة والرياح الحارة، وستستمر حتى 20 أغسطس
وربما 24منه"


ويشدد
الصالح على أن هناك تغيرات مناخية غير معتادة عن السنوات الماضية ويقول:
"في العادة تستمر السحب في التحرك إلى اتجاه الغرب في 7 يوليو، ولكن هذا لم
يحدث، وكانت هذه الفترة من أشد الفترات حرارة مع أنه في العادة تهب رياح
شمالية تخفف من حرارة الجو. وربما للأعاصير التي تعرضت لها منطقة بحر العرب
دور في ذلك، مع أن تلك الأعاصير كانت نتيجة هذه الظاهرة نفسها.. ولو
لاحظنا أنه في العام الماضي هطلت أمطار في 24 أغسطس مع بداية السهيل وهو
أمر نادر الحدوث.. هذا كله يؤكد أن هناك تغيرات مناخية كبيرة".

وأرجع
الصالح هذه التغيرات إلى ارتفاع غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان في
الجو وأضاف: "في كل عام تكون درجة الحرارة أعلى من العام الذي سبقه ومع أنه
يصعب التكهن بالأعوام المقبلة ولكن الملاحظ أن هناك ازدياداً في درجة
الحرارة ونتيجة لذلك تذوب الثلوج في القطبين الشمالي والجنوبي وفي غرينلاند
وجبال الهملايا أسرع من المعتاد، وهذه كلها مؤشرات لارتفاع درجة الحرارة
أكثر".

وحدد
المناطق من الربع الخالي مروراً بالإحساء وغرب المنطقة الشرقية وحتى
الجبيل والكويت كأكثر المناطق حرارة. ويقول: "تصل درجة الحرارة في تلك
المناطق الي 52 في الظل، وتصل في الرياض إلى 46، وسيستمر الوضع حتى 24
أغسطس عندما تبدأ درجة الحرارة في النزول.


ويتوقع
الصالح ألا يكون فصل الشتاء المقبل قارساً. ويقول: "هناك سرعة في ذوبان
الثلوج وارتفاع في حرارة الجو. وكلها مؤشرات تقول إن فصل الشتاء لن يكون
قارساً".

كل 30 عاماً

من
جهته أكد د. عبد الله بن أحمد الجازع، مدير المركز الإقليمي للأرصاد
وحماية البيئة بمنطقة مكة المكرمة في محاضرة ألقاها أخيراً في نجران، أن
نسبة ارتفاع درجة الحرارة في منطقة الخليج والسعودية ترتفع من درجتين إلى 3
درجات مئوية كل 30 عاماً، بناء على دراسة أجرت رصداً لمناخ ثلاثة عقود
ماضية، مشيراً إلى أن زيادة حرارة الأرض تؤدي إلى ذوبان الجليد في القطبين
مما يزيد مياه البحار، وقد تختفي مدن بأكملها وجزر في البحر مستقبلاً.


من
جانبه، أكد استشاري طب وجراحة العيون في مستشفى الملك فهد الجامعي بجامعة
الدمام الدكتور جرمان بن معيض القحطاني على خطورة أشعة الشمس التي تمر بها
المنطقة حالياً وتأثيرها على الفرد، مشيراً إلى أن التعرض لأشعة الشمس بشكل
مباشر يؤدي إلى الإصابة بجفاف أو حساسية في العين ويمكن تعويض ذلك، لا قدر
الله، بمرطبات للعين ويسمى بديل الدموع أو الدموع الصناعية المتوفرة في
الصيدليات، بشرط ألا تحتوي على مضادات أو مواد تؤثر على العين.


وشدد
على "ضرورة لبس النظارة الشمسية التي تقي من الإصابة خصوصاً النظارات
المنحنية أو المقوسة على العين، بالإضافة إلى تقليل الخروج في أوقات ذروة
ارتفاع حرارة الشمس و عدم إجهاد العين أمام الحاسب الآلي".


ودعا
إلى شرب الماء بشكل كبير لتعويض الجسم عما يفقده، لما له من أهمية كبرى،

وقلل
مدير الإدارة العامة للطوارئ في إدارة الأرصاد الجوية وحماية البيئة
السعودية طارق العشماوي من التحليلات التي تحذر من ارتفاع حاد وغير مسبوق
في درجة الحرارة، ويعتبر أنها غير دقيقة. ويقول لـ"العربية.نت": "عندما تصل
درجة الحرارة إلى أكثر من 50 درجة في الظل فهذا يعني أن أي شيء جاف تحت
الشمس سيكون عرضة للاحتراق، ولكن هذا الأمر نادر الحدوث وعلينا ألا نثق في
أجهزة الرصد الإلكترونية والموجودة في السيارات والشوارع لأنها غير دقيقة،
ويجب أن نعتمد فقط على أجهزة الرصد التي تستخدم الزئبق، لأن الزئبق لا
يتمدد مثل المعادن الأخرى"


وشدد
العشماوي الذي يعمل في مجال الأرصاد الجوية منذ أكثر من 36 عاماً على أن
ما تمر به المنطقة والعالم بشكل عام هو دائرة مناخية معتادة. ويقول: "حسب
خبرتي الطويلة في هذا المجال اعتبرها دورة مناخية. كبار السن يعرفون أنه
سبق وأن مرت علينا أجواء حارة شبيهه بتلك الأجواء، لأنه لا يمكن الاعتماد
على أرقام محطات الرصد فقط، لأنها لم تكن متوفرة بكثرة في السابق، بينما
يمكن أن يخبرنا كبار السن بأكثر مما يمكن لأجهزة الرصد القديمة أن تقول".


ويستبعد
العشماوي أن يكون لظاهرة الاحتباس الحراري علاقة بالأمر، ويضيف: "تظل
ظاهرة الاحتباس الحراري نظرية علمية لم تثبت بعد. وفي نظري هي تخضع لأمور
سياسية واقتصادية أكثر منها لأمور مناخية".


تصل
درجة الحرارة في السعودية ودول الخليج في وقت الظهيرة لأكثر من 55 درجة
مؤوية. وهو أمر غير معتاد جعل وزارة العمل السعودية تدرس مشروع قانون يجبر
شركات المقاولات على إيقاف العمل من الساعة الـ12 ظهراً وحتى الـ3 عصراً
وقت بلوغ درجة الحرارة ذروتها. وأفتى المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبد
المحسن العبيكان أخيراً بجواز تأخير صلاة الظهر إلى آخر وقتها حتى تبرد
الشمس في ظل ارتفاع درجة الحرارة الشديد.


و قال
"إن تطبيق سنة الإبراد مطلوبة في هذه الأوقات التي تشهـد ارتفاعاً في
درجات الحرارة في معظم مناطق المملكة، ولكـن الإشكال في المساجد حيث إن
عامة الناس اعتادوا الذهاب إلى المساجد حين سماع نداء المؤذن بحلول وقت
الصلاة، وإنه يصعب تطبيقها في المساجد العامة، وإنما لو كانت مساجد خاصة في
أماكن معينة أو في القرى وجماعة المسجد كانت راغبة في الإبراد، فهي متيسرة
وبسهولة تطبيق الأمر".

وتابع:
"صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إذا اشتد الحر فأبردوا في صلاة
الظهر، فإن شدة الحر من فيح جهنم". وجاء في حديث آخر: قام المؤذن يؤذن في
شدة الحر في صلاة الظهر، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم "أبرد أبرد"،
فمنعه من الأذان وأمره بتأخيره".


من
جهة أخرى، دعا مدير العلاقات العامة في الرئاسة العامة لشؤون المسجد
الحرام والمسجد النبوي أحمد المنصوري إلى ضرورة تجنب أشعة الشمس المباشرة
باستخدام وسائل الحماية، مثل الشمسيات، المظلات اليدوية وتغطية الرأس، أو
البقاء داخل الحرم حتى تخف درجة الحرارة خصوصاً فترة الظهيرة.


موجة حر عالمية
وعلى
الصعيد العالمي، أصدرت مصالح الأرصاد الجوية الأمريكية تحذيراً عاماً إلى
سكان عدد من الولايات الشمالية، قالت فيه إن المنطقة ستتعرض خلال الأيام
المقبلة لموجة حر قاسية غير قصيرة، وقد تتسبب بما وصفته المصالح بـ"أوضاع
خطيرة".


وتسببت
موجة الحر القاسية في انقطاع التيار الكهربائي في غرب الولايات المتحدة
وكندا بسبب تزايد الاستهلاك الناتج عن ارتفاع درجة الحرارة لتتخطى 38 درجة
مئوية في الساحل الشرقي، وأجزاء من وسط وغرب الولايات المتحدة وكندا.

وحسب
إذاعة "نيويورك 1" المحلية انقطعت الكهرباء عن آلاف المباني في مانهاتن
كوينز وبروكلين وجزيرة ستاتن. كما أدى تزايد الطلب على أجهزة التكييف إلى
انقطاع التيار الكهربائي في مدينة نيويورك وواشنطن العاصمة.


ووفقاً


كما
شهدت فيلادلفيا وواشنطن العاصمة درجات حرارة وصلت إلى 38 درجة مئوية, مما
أطال فترة موجة الحرارة التي استمرت أسبوعين, والتي نادراً ما شهدت
انخفاضاً في درجة الحرارة وقت النهار إلى ما دون 30 درجة.

والحال
في أوربا لا يختلف عنه في أمريكا وبقية دول العالم، فمع بداية موسم العطل
والاصطياف، شهدت عدة دول أوروبية ارتفاعاً غير عادي في درجات الحرارة. ففي
العاصمة البلجيكية بروكسل، بلغت درجة الحرارة عند منتصف النهار أربعين درجة
مئوية، وهي أعلى درجة تسجل في هذا البلد منذ العام 1976.


وشهدت
فرنسا هي الأخرى اليوم طقساً حاراً، فالفرنسيون اشتكوا من ارتفاع درجات
الحرارة، التي وصلت 35 درجة مئوية في العاصمة باريس. أما في مدينة بوردو
فلامست الحرارة عتبة 37 درجة مئوية
ولا
يختلف الوضع في ألمانيا كثيراً، فالناس تقاطروا بكثافة على المسابح، بعد
أن بلغت درجات الحرارة 30 درجة مئوية في عدة مدن ألمانية، بل وصلت حتى
أربعين درجة مئوية في فرانكفورت.


أما
في مدينة بندورم الإسبانية، فشواطئها مكتظة بالمصطافين والسياح، الذين
جاؤوا من جميع أنحاء العالم، لا سيما من بريطانيا وألمانيا، حيث تستقطب
شواطئ المدينة عدداً هائلاً من السياح خصوصاً في فصل الصيف.


وكانت
أوربا والولايات المتحدة تعرضتا إلى موجتي حر غير عاديتين في عامي 2003
و1980 وتسببتا في العديد من الوفات. ففي يوليو وأغسطس 2003 توفي 11 ألف شخص
في فرنسا، وفي عام 1980 توفي نحو 1250 شخصاً في الولايات المتحدة
الأمريكية بسبب ارتفاع درجات الحرارة
العربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elimene.mam9.com
 
موجة حر غير مسبوقة بالعالم.. والشرقية الأكثر "معاناة" بالسعودية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُنْتَدَيَات مُلْتَقَى الاحِبَّة :: ¨°o.O( ..المنتديات العامة.. )O.o°¨ :: اخبار العالم-
انتقل الى: